زاهر الكسّار: لا متاريس مع أحد وأصفّق للنجاح كما أنتقد التقصير وسياستي دائماً صفر مشاكل

زاهر الكسّار: لا متاريس مع أحد وأصفّق للنجاح كما أنتقد التقصير وسياستي دائماً صفر مشاكل

وفي الحلقة الخامسة من سلسلة “زاهر الكسّار إن حكى” يشدّد رئيس اتحاد روابط مخاتير عكّار زاهر الكسّار أنه بكلامه الإعلامي الأخير والذي ربما فُهم من البعض في غير سياقه الصحيح “لم يكن يستهدف البلدية ورئيسها فالدكتور كفاح الكسّار نكنّ له كل احترام وتقدير ولجميع أعضاء المجلس البلدي، وجميع العائلات الممثّلة في البلدية والغير ممثلة أيضاً”.

وأضاف: أنا قلت أنني مرشّح بعد ثلاث سنوات وبعد التوافق  ولكن من هنا إلى حينها أتعاون مع البلدية وأصفق لكل إنجاز يحصل، وأسلّط الضوء على أي تقصير إن حصل، وأعتقد أنها صفة كل مواطن صالح أن يكون مراقباً ومطّلعاً. سياستي دائماً صفر مشاكل وخصوصًا في بلدتي الحبيبة ببنين فالكل إخوتي وأخواتي، وعندما أتحدث عن مشروعي في حال وصلت إلى سدّة البلدية، لا يعني ذلك أنني أسفّه إنجازات الآخرين، ولا أن أبني متاريس سياسية في وجه أحد. أنا أتحدث عن طموحي فقط وطموح شباب آخرين، ونعلم أنه لا زالت ثلاث سنوات على مدّة ولاية المجلس البلدي، التي نتمناها أيضاً زاخرة بالعمل والإنجازات لصالح ببنين وأهلها ويدنا في أيديهم جميعاً من أجل نهضة ببنين وازدهارها”.

ويختم في هذا الشقّ: أرجو أن يُفهم كلامي الآن ويكون واضحاً للجميع.

ويشير الكسّار أيضاً أن هناك ثلاث سنوات أو يزيد من ولايته كمختار لبلدة ببنين، سوف نستثمر هذه السنوات بوضع كل الطاقات إلى جانب أهلنا في ببنين متعاونين مع المخاتير والبلدية وجميع الفاعليات لصالح البلدة وأبنائها. ومن المؤكد أن أهلي في عكّار سيجدونني حاضراً في كل مضمار، مدافعاً شرساً عن حقوقهم.

ويتابع الكسّار: لن أهدأ ولن أستكين، كل يوم في مكان، مسلطاً الضوء على كل شكل من أشكال الحرمان، داعياً إلى رفع الظلم والتهميش أينما وُجد، وإلى جانب مطالب أهلي دوماً وكل من أراد الخير للمنطقة، أنا معه كما أدعوه أن يكون إلى جانبي لأنه في الإتحاد قوة لنا جميعاً.

المصدر: الموجز

وإلى الملتقى في الحلقة السادسة

Post Author: morheb

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *