زاهر الكسّار: إلى البلدية دُر

عكار – الموجز

وفي الحلقة الرابعة من سلسلة “زاهر الكسّار إن حكى” يؤكد الكسّار بأنه قرر خوض الإنتخابات البلدية في ببنين بلائحة مكتملة “تعتمد على النُخب الشبابية في ببنين وتكون ممثلة لمختلف العائلات وتضع في أولوياتها العمل على جعل بلدة ببنين بلدة نموذجية من مختلف النواحي” .

الكسّار أشار إلى أنه بدأ بالفعل السعي مع عدد من أبناء ببنين الطموحين في هذا الصدد، وهناك حاجة إلى نَفَس جديد في البلدة وهو يرى “أن التحضير للأمر يبدأ من الآن وليس قبل موعد الإنتخابات بأشهر، فهذا مشروع تطوير ونهوض يتوّج في النهاية بالإنتخابات”.

فالكسّار يرى أن ببنين “إضافة إلى الطاقات البشرية المتخصصة والهامة، هي مركز ثقل في عكّار ولو تم استثمار مواردها البشرية وطاقاتها الشبابية والطبيعية بالشكل المطلوب لأمكن إحداث التغيير الحقيقي والنهوض بالبلدة التي بدأت تأخذ الطابع المُدُني، وهي بحاجة إلى مجلس بلدي كفوء ويمتلك خططاً وبرامج تنموية حقيقية، فهدفنا أن لا نرى شاباً أو شابّة من أبناء البلدة بلا فرصة عمل، وأن لا نرى البلدة بلا مشاريع تستوعب طاقات ببنين جميعها”.

ويشدد الكسّار على القول: أنه في حال حالفنا الحظ ووصلنا إلى سدّة البلدية فستكون إن شاء الله علاقتنا مع مخاتير ببنين على أحسن ما يرام وسيكون هناك تنسيقاً كاملاً، إضافة إلى أن البلدية ستعمل على دعم توجهات المخاتير الهادفة إلى ببنين أفضل، كذلك سنكون على تنسيق وتشاور دائم مع فاعليات ببنين ونُخبها وعموم أهلها في كل الأمور بغية الوصول إلى الأهداف التي نصبو إليها جميعاً، وعلى رأسها تنمية ببنين وتطويرها.

سنثتثمر طاقاتنا ومواردنا:
ورداً على سؤال عن كونه مختار في البلدة يقول: طبعاً لن أترك مسؤولياتي كمختار لببنين فالعمل البلدي والعمل الاختياري يتداخلان ويتكاملان لكن البلدية منصّة خدمات عامة تسمح بتنفيذ الكثير من المشاريع التي في ذهننا ولا نستطيع تنفيذها. ويضع الكسّار رؤية للعمل البلدي في حال وصل إلى سدة البلدية وتتلخص بالسعي إلى شراكة واسعة مع العديد من البلديات والمؤسسات المحلية والدولية بهدف جلب المزيد من المشاريع والإستثمارات لصالح البلدة وأبنائها، وسيكون للخرّيجين والخريجات الإهتمام اللازم بمستقبلهم، سنعمل على تأمين نقليات مجانية إلى الجامعة اللبنانية وسنثتثمر في الزراعة والثروة السمكية والمائية وفي التربية والتعليم وكل القطاعات من أجل المزارع والفلاح والطالب والعامل وكل شخص من أبناء ببنين وشبابها وشابّاتها.

إنتظرونا في الحلقة الخامسة

Post Author: morheb

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *