علي طليس: الحل لا يكون بتسلّط فريق على شركائه في الوطن

إعتبر عضو المجلس الشرعي الأعلى علي طليس: ان لبنان لا يحكم إلا بالتوافق بين المكونات السياسية التي تمثل طوائفه وهو ذات نظام سياسي مبني على المذاهب الدينية وهذا واقع لا نبتغيه وعليه كانت مبادرة الرئيس بصيغة لا غالب ولا مغلوب تحمل حلاً معقولاً في ضوء الضرورات الحاكمة لتشكيل حكومة تنعش العهد السياسي الذي قام على التفاهمات بين الحريرية والعونية وتنازل عبره الرئيس الحريري عن الكثير في سبيل انقاذ لبنان وانتخاب رئيس للجمهورية ينبغي أن يكون رئيساً وحريصاً على حقوق كل الطوائف اللبنانية.

وأضاف:  إن حقوق الموارنة  ليست محصورة بفريق سياسي وهناك ثنائيات سياسية طائفية تتفق هنا وتختلف هناك  فلا يعقل أن يتمسك الآخرون بما يضمن تسلطهم على شركائهم ولا يعقل ان تستمر الطائفة السنية بتقديم الشهداء والتضحيات في سبيل وحدة لبنان وسيادته واستقلاله ولا يعقل أن يرتهن فريق سياسي وراء فريق اخر بغية التلسط على الاخرين تحت شعار الدستور والدين.

ورأى ان مصلحة لبنان ووحدته فوق الشعارات القانونية والطائفية ولن يقوم احد مقام احد وقد سقطت سابقا معادلات قامت على الانعزالية والآحادية، فلنعتبر من تجارب الماضي  ولنتفق على ما تيسّر  من طروحات قدمها الرئيس الحريري وحملت مخرجاً لأزمة لن يكون حلها بتسلط فريق على شركائه في الوطن.

Post Author: morheb

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *