73 تحيّة تقدير واحترام إلى “الأمن العام”

مايز عبيد

73 سنة، نقول بعدها: إن كنت تريد أن ترى الصورة الحقيقية عن دولة القانون والمؤسسات، فانظر إلى مؤسسة الأمن العام. وإن كنت تريد أن ترى التعاون والتعاطي بين المواطن ورجل الأمن على حقيقته، فانظر إلى الأمن العام.

73 سنة، على الأمن الذي ينشر الأمان على مساحة لبنان.  حقيقة عندما تنظر إلى أي عنصر من عناصر هذه المؤسسة وهو يرتدي بزّته ويعمل على تأدية واجبه الأمني والوظيفي، تشعر بالإرتياح، وعندما ترى قيادة وضبّاط هذه المؤسسة وما يقومون به من أعمال إنسانية، إجتماعية، وطنية، تشعر بفخر الإنتماء إلى الوطن.

73 سنة من العطاء، يلمع فيها بريق الأمن العام اللبناني كجهاز أمني ووطني أصبح محط ثقة كل اللبنانيين به وبقيادته.

73 سنة من الإنجاز لأجل لبنان ووحدته وأمنه واستقراره، تزداد فيها كل يوم ثقة الناس بالأمن العام ودوره الوطني، في مسيرة يتوّجها اليوم اللواء عباس إبراهيم وضبّاط ورتباء وأفراد هذه المؤسسة بالإنجازات، من مخطوفي أعزاز، إلى معارك الجرود، وعودة النازحين السوريين إلى ديارهم وغيرها وغيرها من الملفات التي تعمل عليها قيادة المؤسسة.

73 سنة وأنتم تكبرون في عيون الوطن كلما اقتربتم أكثر فأكثر من قضايا الوطن والمواطن. إجماعُ اللبنانيين على مهامكم أتى من حسن أدائكم لهذه المهام بكفاءة عالية ووطنية منقطعة النظير، وهذا عهدنا بكم.

73 سنة ولا زال اللبنانييون ينتظرون منكم الكثير الكثير من السنوات السِّمان المليئة بالإنجازات على جميع المستويات لأن دوركم الوطني تخطّى الأمني إلى الإنساني والإجتماعي والوطني العام.

في عيدكم ال 73 نرفع لكم التهاني لضبّاط ورتباء وأفراد الأمن والأمان في عكّار ومراكزها وأخصّ بالذكر رئيس مركز حلبا الرائد مارون عبود ورئيس فرع المعلومات النقيب وسيم الصايغ، وعناصر المركز جميعاً، إلى سيادة العقيد الحاج خطّار ناصرالدين رئيس جهاز أمن عام الشمال رجل الهمم العالية، وطبعاً إلى راعي مسيرة العطاء في مؤسسة الأمن العام اللواء عباس إبراهيم.

Post Author: morheb

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *