rbt

المفتي زكريا مفتتحاً مسجد ” عبدالمحسن بن حمد الخلف” في برقايل: لبنان عربيّ الهوى والإنتماء

بدعوة من لجنة مسجد “الشيخ عبدالمحسن بن حمد الخلف” وحضور الشيخ محمد بن خلف  تم اليوم في منطقة “الهدوم” –  برقايل، افتتاح مسجد عبدالمحسن الخلف، وإزاحة الستار عن اللوحة التي سمت بها بلدية برقايل الشارع باسم الشيخ الخلف، وذلك بحضور مفتي عكار زيد زكريا، النائب السابق طلال المرعبي، أمين سر هيئة الإشراف والرقابة في تيار المستقبل محمد المراد، رئيس اتحاد بلديات جرد القيطع عبدالإله زكريا، رئيس بلدية برقايل عبدالحميد الحسن، ممثلون عن صندوق الزكاة، مشايخ، مسؤول مكتب معلومات حلبا النقيب عمر السيد، رؤساء بلديات ومخاتير وحشد من الفاعليات وأهالي المنطقة.
قدم للحفل الشيخ هارون الحاج، وكانت تلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم للشيخ خضر محمد ثم تحدث الشيخ لقمان الخضر ملقياً كلمة لجنة المسجد حيث أشار “أنه قريباً إن شاء الله  سنفرح بافتتاح حديقة إلى جانب المسجد ونشكر الشيخ الفاضل محمد الخلف الذي تابع معنا كل التفاصيل وكل الشكر للأستاذ علي الخالد على ما قام به، وسوف تقام بهذا المسجد صلاة التراويح بإذن الله من خيرة القرّاء، ونسأل الله أن يبلغنا شهر رمضان المبارك”.
الحسن
رئيس بلدية برقايل عبدالحميد الحسن قال نريد منكم دائماً الدعم ولكم الشكر ونتمنى على النواب الجدد أيضاً كل الاهتمام بالمنطقة”، وأعلن باسم البلدية “عن تسمية الشارع في المنطقة التي شُيّد بها المسجد، باسم شارع الشيخ محمد بن عبدالمحسن الخلف”.
زكريا
المفتي زيد زكريا الذي بارك للجميع قدوم شهر رمضان المبارك قال “لقد سمعنا في خطبة الجمعة الكلام الطيّب من صاحب الكلِم الطيّب، سماحة القاضي الشيخ أحمد بشير الرفاعي حفظه الله. كلمات عن بيوت الله وعمارة بيوت الله، واليوم ولله الحمد نشهد وبهمّة الشيخ محمد بن عبدالمحسن الخلف افتتاح بيت من بيوت الله، فنسأل الله أن يغفر لوالدته التي لطالما تمنت أن تبقى على قيد الحياة لتشهد على هذا الإفتتاح،  وأن يُطيل عمركم في عمل الخير وأشكر رئيس البلدية على همته وعلى مبادرة تسمية الشارع باسم الشيخ المحسن الشيخ محمد بن عبدالمحسن آل الخلف”.
أضاف “هذا الرجل ترك بلده ووطنه ليبني لنا مسجداً هنا، وهذه بادرة ليست بغريبة على المملكة العربية السعودية ولا على دولة الإمارات العربية المتحدة حيث شهدنا بالأمس توزيع حصص غذائية من محسن إماراتي في مناطقنا أيضاً، وأينما فتشت في عكار وجدت الدعم والمساعدة والمساندة من دول الخليج للبنان، وهذه العاطفة والرابطة بين لبنان والمملكة العربية السعودية وسائر دول الخليج تشعرك بالمحبة والأخوّة، هذه العاطفة لا تبادل إلا بالوفاء وليس بالجحود وبالصواريخ الباليستية فلم يرعوه عن مدينة في المملكة حتى وصلت صواريخهم المشؤومة، حتى مكّة المكرّمة ولكن نقول للحوثي وأعوانه للبيت ربّ يحميه وسيخذيكم الله تعالى ولبنان سيبقى عربي الهوى والإنتماء”.
وتابع “لقد صوّت العكارييون بالأمس لعروبة لبنان ولمشروع الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وفي هذا أبلغ رد على كل من يريد أن يُلحق لبنان بفارسية أو غربية أو ما شاكل ذلك”.
وختم “نحن في لبنان أهل الخير والوفاء، ونحن لا ننكر المعروف ونحفظ الود والجميل لأهل الخير، هذا الود الذي يقابله البعض بالجحود نحن لا نتنكّر له وعكار ستبقى وفية إلى كل من وقف إلى جانبها”.
وكان الشيخ القاضي أحمد بشير الرفاعي قد ألقى خطبة الجمعة الأولى في المسجد، أما الشيخ الخلف فرفع إلى الله أكفّ الدعاء على نيّة التوفيق، وأعقب الإفتتاح مأدبة غداء على شرف الحضور المصلّين في مطعم “البالاس” برقايل.

Post Author: morheb

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *