الجامعة المرعبية احتفلت بالسنة الهجرية وكرّمت الحجاج

برعاية رئيسها المهندس غسان بك المرعبي، أقامت الجامعة المرعبية ولمناسبة السنة الهجرية الجديدة 1441 وعودة حجاج الجامعة المرعبية من الديار المقدّسة، إحتفالًا تكريميًا في القاعة العامة بمجمع غسان بك المرعبي الثقافي الإجتماعي في طرابلس.

الحضور
حضر الإحتفال رئيس دائرة الأوقاف الإسلامية في عكار الشيخ مالك جديدة على رأس وفد علمائي، نائب رئيس الجامعة المحامي وسيم المرعبي، أمين عام الجامعة المرعبية المحامي وهيب المرعبي، منسق عام عكار في تيار المستقبل خالد طه، منسق عام تيار العزم- عكار هيثم عزالدين، رئيس قسم محافظة لبنان الشمالي لقمان الكردي، نقيب المحامين في الشمال محمد المراد ممثلاً بالمحامي محمد شما، رئيس التنظيم المدني في عكار المهندس حسن الحاج، رئيس اتحاد بلديات جرد القيطع عبدالإله زكريا، رئيس اتحاد بلديات وسط وساحل القيطع أحمد المير، رئيس قلم المحكمة الشرعية الشيخ وليد المصطفى، مساعد مفتش الأوقاف الشيخ حسن مرعب، رجل الأعمال خالد عبود مرعب، العميد الركن فواز عرب، الدكتور ابراهيم مرعب، رئيس جمعية التآلف محمد خضر، رجال دين، رؤساء بلديات، حجاج، وفاعليات مختلفة.

في البداية كانت قراءة عطرة لآيات من الذكر الحكيم للقارئ الشيخ عبدالرحمن عوض. واستهلّ الشيخ لبنان مرعب بكلمة ترحيبية بالحضور للمناسبة.

جديدة
وبدأ رئيس دائرة الأوقاف الإسلامية في عكار الشيخ مالك جديدة كلمته فحيّا الجامعة المرعبية ورئيسها غسان بك المرعبي الذي هو دوحة من دوحات الخير نفحتنا دائمًا بالعطاء وأعادت لعكار ألقها بنسيم الخير فكان رجلا من الرجال الذين يذكرون فيُشكرون، فتحية للجامعة برئيسها ونائبها وأمينها العام وكل من فيها فهي أحد معالم الوطن الأساسية التي لا زالت تغرس فينا الأمل بهذا الوطن. فغسان بك هو رجل يعطي ولا يأخذ ولا يستجدي أحدًا ولا يريد فسادًا في هذا البلد.

أضاف:”التحية لوفد الله عز وجل الذين قال فيهم عليه الصلاة والسلام: الحجاج وفد الله إن دعوه أجابهم وإن استغفروه غفر لهم.. أسأل الله لهم المغفرة والقبول. حجاجنا أنتم صفوة الأمة ونوابًا عنها في ضيافة الله عز وجل.

وشدد على أننا “في هذه الأيام الفضيلة نعيش ذكرى عاشوراء وفيها من أفضال الله ما لا يعلمه إلا الله. ولعاشوراء وجهان وجه مفرح وهو في نجاة سيدنا موسى عليه السلام ووجه مظلم هو استشهاد الإمام الحسين ليُعلمنا الثبات على الحق والمبادئ. فهنيئًا لكم بهذا الحج المبارك ففرحتكم مضاعفة وأجركم مضاعف عند الله تعالى”.

وهيب المرعبي
أمين عام الجامعة المرعبية وهيب جواد المرعبي وفي كلمته للمناسبة قال:”كعادتها كل عام تقوم الجامعة المرعبية في حملتها بتكريم حجاج بيت الله الحرام. وإن تزامن ذكرى الهجرة النبوية مع عودة الحجاج، لهو رسالة لنا لنقف وقفة تأمّل ونرى أن كل من حجّ هو هاجر إلى الله ورسوله تاركًا وراءه كل شيء ابتغاء لمرضاة الله تعالى. هذه الهجرة تعلمنا أن نهاجر إلى الله، فنهجر المعاصي ونقول كلمة الحق وننصر أهله”.

وعن عكار شدد في معرض الحديث على أنها “ليست محرومة وفيها كل الطاقات وهي أرض خصبة للثروات الطبيعية ولديها المطار والمرفأ. وعكار لم تبخل علينا يومًا. ونحن هنا في هذا المقام وهذه المناسبة نقول ما يردده رئيس جامعتنا المهندس غسان بك المرعبي: نحن من ضمن هذا النسيج العكاري ولن نبخل على عكار في شيء ولكن يجب أن تتوحد الجهود لأجل عكار وإنمائها”.

وسيم المرعبي
كما كانت كلمة لنائب رئيس الجامعة المرشح إلى انتخابات المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى المحامي وسيم المرعبي أكّد فيها “أن ذكرى الهجرة النبوية تأتي علينا والوطن يمر بأصعب الظروف التي تحتم علينا الإقتداء من صاحب الذكرى ونفتدي الوطن على حساب مصالحنا الشخصية”.

كما دعا “كل القوى والشخصيات للتوحد تحت شعار لبنان أولًا لكي ننقذ الوطن مما لا تحمد عقباه”.

وفي الختام تم تكريم الحجاج ووزعت الدروع. هذا وقد تخلل الحفل وصلات إنشادية بصوت وأداء المقرئ الشيخ عبدالرحمن عوض وفرقته.

Post Author: morheb

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *