أحمد علم الدين يرد على معوض

طالعنا النائب ميشال معوض بما اعتبره ردا على  التجني عليه بحملة اضاليل للتعمية والتغطية على ما اقترف من خطايا وذنوب بحق اهله والجوار. وللهروب من ذلك حاول تصويب سهامه البالية متلطيا بماض لم يكن على قدر المسؤولية من تحمله الا وهو قول الحقيقة وفقط الحقيقة في زمن الوصاية البائد مدعيا الحرص على ١٥٠ الف مواطن من دفع ثمن سوء إدارة ومحملا الجميع المسؤولية وبانه مستهدف في شفافيته غير المقنعة بتحميلنا مسؤولية ما جرى حول مكب جبل تربل من هنا ندحض مزاعمه بالأدلة والبراهين.
أن مسافة المطمر العشوائي واللابيئي عن  مشروع الميرادور التنموي هي ١٩٨ مترا وعن المشروع القائم هي ٣٣٧ مترا وليس ٢ كلم كما قال.
من وقف في وجه المكب هم أهالي القرى المسيحية من تربل إلى بوسيط ومركبتا وكفريا وعلما وعشاش إن كنتم تعترفون بمسيحيي المزارع(كما يسمونهم) أو الأطراف وذلك ينفي كلامكم التضليلي.
جميع الدراسات أكدت ضرر المطمر على المياه الجوفية من تربل مرورا بزغرتا إلى طرابلس.
وبالتالي فإن الرئيس الحريري قد أوقف المشروع بعد اطلاعه على الدراسات  والخرائط الموثقة والحقيقية للمسافات وللضرر  المحدق، عكس ما كان يملك من معطيات من قبلكم ما يبين زيف أقوالكم.
وحول اتهامنا بالمنفعة الخاصة نحيلكم إلى الوزير فادي جريصاتي الذي تنتمي إلى تكتله ليشرح لك ما قدمنا من حلول وهي حكما خارج منطقة تربل وهي على نفقتنا الخاصة ودون مقابل سوى رفع الضرر عن أهل المنطقة وعن المشروع وهذا حق مكتسب لنا.
وبالله عليك نطلب إليك أن تعرض دراساتك الميمونة هذه (١١مليون وسبعمائة ألف دولار كذبا وافتراء).
وأخيراً وليس آخرا ان مشروع مكب كميل مراد(٦٣٠ ألف متر) كان مجهزا لاستيعاب نفايات كل لبنان بينما الوزير جريصاتي بحاجة إلى ١٠٠ ألف متر فقط.. هذه هي المافيا.
أحمد عبدالقادر علم الدين

Post Author: morheb

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *