مهرجان “القلعة” انطلق برعاية “الجامعة المرعبية”

 

رعت “الجامعة المرعبية” وزارة الثقافة “مهرجان القلعة” الذي أقيم أول أيام عيد الأضحى، ويستمر لغاية الثالث منه بـ “سرايا آل مرعب” في “البيرة – عكار” وهو مهرجان يستمر لأربعة أيام.

وحضر حفل افتتاح المهرجان عضو كتلة “المستقبل” النائب طارق المرعبي وأمين عام الجامعة المرعبية وهيب جواد المرعبي ورئيس اتحاد بلديات الدريب الأوسط عبود مرعب وعدد من رؤساء البلديات وفاعليات من المنطقة وعكار.

كلمة الترحيب كانت من الإعلامي منذر المرعبي ثم تحدث غيث مرعب باسم لجنة تنظيم المهرجان ومالكي السرايا وقال: “نحن ماضون في ما بدأنا به، ونطالب الجهات المعنية أن تلتفت الى سراي آل مرعب، هذا المعلم السياحي التراثي، المصنف تراثيًا، ولكن لم يتم الاهتمام به حتى الآن”.

وشدد على “أن هذا النشاط الذي يأتي في عيد الأضحى المبارك، هو انطلاقة للجنة التي ستضع سلسلة من الانشطة والاتصالات، بغية التوصل الى الاهتمام بالسراي”.

وهيب المرعبي
كلمة الجامعة المرعبية راعية المهرجان ألقاها أمين عام الجامعة المرعبية المحامي وهيب جواد المرعبي فنقل في مستهلها تحيات رئيس الجامعة المهندس غسان بك المرعبي للحضور وقال: “إن الجامعة ستقف الى جانب أي عمل يكون لعكار ولانمائها، وكل ذلك بتوجيهات مجلس العمداء والأمناء، وبتوجيهات من رئيس الجامعة المهندس غسان بك المرعبي، فالجامعة المرعبية في كل نشاط تقوم به تضع في أولوياتها إنماء عكار وتحسين واقع الخدمات فيها”.

ودعا إلى “الإهتمام بالمواقع التراثية في عكار، بما فيها سراي آل مرعب أسوة بباقي المناطق اللبنانية”، فعكار تكتنز العديد من المعالم والثروات لكنها مغيّبة عن الخارطة الإنمائية والسياحية والثقافية”.

واعتبر أن “ما تقوم به الجامعة المرعبية في هذا المجال هو الإضاءة على كنوز حقيقية تراثية والهدف من كل ذلك أن تصبح عكار وكل معالمها في حسبان الدولة ووزارتها المعنية”.

وختم كلمته بشكر اللجنة المنظمة وكل من تعب لإنجاح هذا النشاط.

عبود مرعب
ثم القى عبود مرعب كلمة، اكد فيها “دعم الاتحاد ووقوفه الى جانب اي عمل ايجابي لبلداتنا”، منوها بعمل لجنة المهرجان، شاكرا كل الداعمين، لافتا الى ان “هناك عددا من الخطط السياحية والبيئية والانمائية، وان بلداتنا تستأهل كل الاهتمام، ونتمنى على المسؤولين تسيير وتسهيل عمل البلديات ودعمها بكل الامكانيات، لكي تستطيع ان تلبي دورها على اكمل وجه”.

طارق المرعبي
والقى النائب طارق المرعبي كلمة دعا فيها الى “الاهتمام بالمواقع الاثرية والقلاع، لان عكار غنية بأهم القلاع والامكنة التراثية، التي يجب ان تكون مقصدا للسياح من لبنان ومن مختلف ارجاء العالم، ومن بينها سراي آل مرعب في بلدة البيرة، التي تحتاج الى الاهتمام والترميم للمحافظة على هذا التراث الوطني العريق”.

ودعا المرعبي وزارتي السياحة والثقافة الى “التوجه الى عكار والاطلاع عن كثب على ثرواتها التراثية والسياحية”.

واشار الى ان “من اهم عوامل السياحة هو توفير الانماء في بلداتنا وقرانا، واننا ننتظر تحريك محركات الوزارات الخدماتية، واولى الاولويات الطرقات التي ترهق اهالي عكار وقاصديها”.

وبعد سلسلة عروض تراثية وفنية من وحي المناسبة، جال الحضور في أرجاء “السراي” التي تلألأت بالاضاءة، وتوزعت في أرجائها مقاعد عربية وتراثية.

يشار إلى أن المهرجان يتضمن المأكولات التراثية وأنشطة ترفيهية للأطفال.

 

 

Post Author: morheb

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *