خيرالله الصفدي: رفض التوطين يكفله الدستور كما العدالة والمساواة في الحقوق والواجبات

رعت وزيرة التمكين الاقتصادي للنساء والشباب فيوليت خيرالله الصفدي احتفالًا تحت عنوان “عايشين سوا منفرح سوا” الذي نظمته جمعية المبادرة الفردية لحقوق الانسان “مصير” و”حملة جنسيتي كرامتي”  دعمًا للمرأة المتزوجة من غير لبناني ومنحها الجنسية لأولادها، ودعمًا لمكتومي القيد في لبنان، حضره أكثر من خمسين طفلًا شاركوا في مسابقة رسم افتتحتها خيرالله الصفدي مع الأطفال، وسلمت في ختام المسابقة الجوائز للفائزين السيدة سوسي بولاديان وعدد من ممثلي الجمعيات. كما حضرت رئيسة الهيئة الوطنية لشؤون المرأة اللبنانية كلودين عون روكز ممثلة برئيسة لجنة الصحة في الهيئة سوسي بولاديان، وحشد من ممثلي الجمعيات والمؤسسات المعنية.

واستهلت الوزيرة خيرالله الصفدي كلمتها متوجهة الى الأمهات، وقالت: “ماذا سأقول لهؤلاء الامهات وأنا أمّ؟ ماذا سأقول لهؤلاء الاطفال وانا لدي أطفالًا أراهم في كل واحد منكم اليوم“، وأضافت “ماذا أقول أمام الناس والاعلام والحضور والرأي العام وانا وزيرة في حكومة لا بل في بلد ينقسم فيه الرأي العام والسياسيون والناس بين مؤيدين لحق المرأة في أن تعطي أطفالها جنسيتها اللبنانية وبين معارضين لهذا الأمرأضافت الصفدي متمنّيةً “أن نتعاون جميعًا من أجل توحيد مشاريع واقتراحات القوانين الموجودة في المجلس النيابي”، وأكّدت “أنها ومن ضمن وزارتها ستتعاون مع كافة الجهات المعنية وكافة الافرقاء في سبيل الخروج بمشروعٍ او اقتراح قانون موحد حول قضية منح الام جنسيتها لأولادها، كي يكون جزءًا اساسيًا من الجلسة البرلمانية التي ستخصص لدراسة ومناقشة واقرار مشاريع واقتراحات القوانين التي تعنى بالمرأة”.

 وتابعت خيرالله الصفدي “اليوم الخلاف حول خطر التوطين، أؤكد أن التوطين مرفوض وحق العودة حق مشروع لا تراجع عنه والدستور غير قابل للنقاش، ولكن حان الوقت كي نجلس معًا على الطاولة ونتحاور، فبالحوار تحل كل المشاكل مهما كانت مستعصية”.  وختمت: “وللأطفال أقول، عندما كنت في عمركم كان لبنان يمر في حرب ولكننا قاومنا واستمرينا، وانتم لا تستسلموا وارسموا مستقبلكم ولبنان كما تحلمون، إذ أنه من الضروري أن تكون إرادتنا أقوى من الظروف، لبنان وطنكم وسيبقى وأتمنى أن تبقوا فيه وتفرحوا فيه وتنشدون دائمًا وكما اليوم ” كلنا للوطن” كي بيقى الوطن… فلا تتراجعوا وسوا ليس فقط “منعيش ومنفرح” بل أيضًا  نسلك الطريق إلى آخره لأن #طريقنا_بيوصل”.

يذكر أنّ أسماء الفائزين توزعت كالتالي:

الفئة الأولى: تاليا قباني، ليا حشمي، أليسار عاقولة.

الفئة الثانية: هيام فرج، منال ضلول، اسماعيل فرج.

الفئة الثالثة: يوسف زيدان، زهراء حبيش-، تالا عمار.

Post Author: morheb

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *