الصرف الصحي في وسط وساحل القيطع: إنجاز يُحتسب في ميزان التنمية

 

من أكثر المشاريع إلحاحاً وأهمية في منطقة وسط وساحل القيطع إن لم نقل على مستوى عكّار مشروع الصرف الصحي.

مشروعٌ امتدَّ على قرى وبلدات وسط وساحل القيطع فألقى بظلالٍ من التنمية لطالما انتظرتها المنطقة وانتظرها الأهالي بفارغ الصبر.

*المشروع الحلم:*
يأتي هذا المشروع “مشروع الصرف الصحي” في قرى وبلدات وسط وساحل القيطع، بمثابة الحلم الذي سيحلّ مشاكل الصرف الصحي والروائح الكريهة وخطر الأمراض في جميع نطاق الإتحاد، بعد عملٍ وجهود متواصلة قام بها الإتحاد ورئيسه أحمد المير بالتوصل إلى تنفيذ هذا المشروع عبر شركة “دنش” المنفّذة وتمويل مجلس الإنماء والإعمار.

أهمية المشروع بنتائجه المتوخاة بعد انتهاء مراحل التنفيذ إذ سيرفع كل أضرار المياه الآسنة وما أكثرها عن مناطقنا. لا شكّ أن المشروع سيشكّل نقطة تحوّل في المنطقة التي لطالما عانت من تلوث المياه الجوفية وتضرر المزروعات من جرّاء تلوث قناة الريّ، ليأتي هذا المشروع ويحلّ هذه المشاكل كلها دفعة واحدة. ولا شك أننا في بلدات وسط وساحل القيطع تلقينا جرعة تنمية زائدة مهمة بهذا المشروع، سيمتد أثرها الطيب لعشرات السنين وستستفيد منها الأجيال القادمة وتنتعش المنطقة بكاملها.

في السابق أن المير لا يقول كلمته ويمشي. واليوم نؤكد “أن المير مير قولاً وفعلاً”. نعوّل كثيراً على هذا المشروع الهام ونعوّل أكثر على الإرادة الطيّبة والفكر التنموي الوقّاد الذي يحمله رئيس اتحاد بلديات وسط وساحل القيطع أحمد المير، فهو “مير” ويستحق أن يؤمّر.

Post Author: morheb

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *