قطاع الشباب في الجامعة المرعبية أقام إفطاره الرمضاني الثالث

برعاية رئيس الجامعة المرعبية المهندس غسان بك المرعبي، أقام قطاع الشباب في “الجامعة المرعبية” حفل إفطاره الرمضاني الثالث في مركز غسان بك المرعبي الثقافي الإجتماعي في طرابلس.

البداية مع تلازة عطرة للقارئ السيخ عبدالله العمري. قدّمت الحفل فرح محمد عباس وحضره عضو كتلة المستقبل النائب طارق المرعبي، أمين عام الجامعة المرعبية وهيب جواد المرعبي ممثلاً رئيس الجامعة غسان بك المرعبي والسيد خالد الياسين مدير شركة الأمانة العربية وأمناء الجامعة والأعضاء وحشد من قطاع الشباب ومدعوين.

مرعب
تحدث منسق قطاع الشباب في الجامعة المرعبية عبدالله مرعب وقال:”إخواني واحبائي، أبناء العم، ايها الضيوف الكرام. إنه لمن دواعي سروري أن ألقي هذه الكلمة نيابة عن اخواني في قطاع الشباب في الجامعة المرعبية وأود أن أشكرهم فرداً فرداً على جهودهم وكما أخص بالشكر اللجنة الإعلامية على تعاونهم”.

أضاف:”وجودكم هنا اليوم بهذا العدد ما هو الا دليل على محبتكم للجامعة وايمانكم بها. يا أبناء العم لقد أسس القيمون عن الجامعة بتوجيهات من رئيسها غسان بيك المرعبي هذا القطاع ايماناً منهم بضرورة وجود عنصر الشباب لأنهم هم الأمل والمستقبل وقد أثبت التاريخ البشري أن الشباب هم أساس نهضة الشعوب
وبناءً عليه، فقد اُلِفت لجنة من الراغبين والمندفعين من مختلف المناطق الذين قامو باعداد مشاريع ونشاطات ستنفذ بإذن الله هذة السنة والهدف منها تعزيز التواصل بين أبناء العائلة”.

وتابع:”نرحب بكم في الإفطار الرمضاني الثالث لقطاع الشباب في رحاب الجامعة المرعبية .
إخواني إنه شهر الصيام والقيام وشهر البر والإحسان … رمضان شهر المحبة وتسامح وتصالح وما احوجنا إلى هذه القيم في هذا الزمان
فقد قال – تعالى في صورة الانفال﴿ وَأَطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُوا فَتَفْشَلُوا وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ ﴾

وشدد “على أن الحِمل كبير نطلب دعمكم يا أصحاب الهمم فوجودكم بجانبا وتواصلكم معنا يدفعنا قدماً لما فيه خير في الدنيا والآخرة.
أتمنى عليكم ألا تعتبروا انفسكم ضيوفاً، الكل هنا من أهل البيت، هذة الجامعة المرعبية بيتكم الذي يفتخر بكم”.

النائب المرعبي
النائب طارق المرعبي حيّا الحضور وقطاع الشباب في الجامعة المرعبية وقال:”نوجّه التحيات إلى رئيس الجامعة المهندس غسان بك المرعبي”.

أضاف:”لقد كنت قبل مدة في جولة بأوستراليا والتقيت بأبناء العمومة في كل مكان زرته هناك. والأجمل في هذه الزيارة أننا رأينا كيف أن المراعبة منتشرون ليس فقط في عكار ولبنان بل في كل العالم”.

وشدد على القول:”بأن رمضان مناسبة مجتمع فيها على الخير والمحبة فأتمنى لكم في قطاع الشباب في الجامعة المرعبية ولجميع المسلمين واللبنانيين كل الخير والبركات ولهذا البلد الحبيب التقدّم والإزدهار”.

المرعبي
كلمة راعي الحفل ألقاها ممثله أمين عام الجامعة المرعبية المحامي وهيب جواد المرعبي فرحّب بالحضور جميعاً في مجمع غسان بك المرعبي والجامعة المرعبية، ونوّه بنشاط قطاع الشباب في الجامعة المرعبية وقال:”المهندس غسان بك المرعبي راعي الجامعة المرعبية هو بيّ الكل وبيّ المراعبة وصاحب الفضل في الكثير من الدعم لأبناء العم وللأهل في عكار والشمال”.

أضاف:”نحن في إفطار شبابي كله أمل ورجاء بمستقبل أفضل. فالجامعة المرعبية تقدّم لنا الأخوة والصداقة والعِشرة الصالحة وهذا ما يتلمّسه الشباب بحكم تعاطيهم اليومي مع الجامعة ونشاطاتها”.

وتابع “نعرف أن هناك أصحاب فكر وعلم وأدمغة في عكّار هذه المحافظة المنسية التي تحتاج إلى كل عناية من الدولة اللبنانية وهذا ما نحمّله إلى نائبنا طارق المرعبي من باب المسؤولية. لكننا بمالقابل ندرك أننا علينا أن ننطلق من أنفسنا. شعارنا في قطاع الشباب في الجامعة أن الفرد للكل والكل للفرد. لذلك نعتمد على جهودنا وجهود شبابنا لتطوير الفرص والكفاءات التي يختزنوها لما فيه مصلحة عكار والشمال وكل لبنان”.

وختم بدعوة الشباب إلى التركيز على البقاء يداً واحدة “فبالتضامن نحقق أهدافنا”.

وفي الختام تسلّم أمين عام الجامعة المرعبية وهيب المرعبي باسم رئيس الجامعة درعاً تكريمياً من قطاع الشباب، وتلا الإفطار حفل إنشادي لفرقة الرسالة المحمدية بقيادة الشيخ طه أحمد عبدالمجيد الزعبي.

Post Author: morheb

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *