محمد خير: عندما يتجسّد الخير في رجل

عامر عثمان

لو قدّر للخير أن يتجسد برجل لتمثّل بصورة اللواء محمد خير.

قديماً قالوا: “لكل إنسان من اسمه نصيب”، واليوم نقول: “هو له النصيب كله”. فاللواء محمد خير هو الخير بحد ذاته.

تريدون الحقيقة؟ الحقيقة الساطعة كعين الشمس تقول:” أنه لولا الرئيس سعد الحريري واللواء خير لما كنا نسمع بالهيئة العليا للإغاثة في مناطقنا”.

اليوم والأمس وغداً وكل يوم، ثقة الرئيس سعد الحريري في مكانها الصحيح وعند الشخص الصحيح. فاللواء في حركة دائمة لا تهدأ. إغاثة هنا، ودعم هناك ومساعدة هنالك، وتوجيهات الرئيس سعد الحريري واضحة جلية، تنفّذ خير تنفيذ من خير من اختار دولة الرئيس لشغل هذا المنصب.

إن ما يتمتع به اللواء من حنكة وخبرة، وصبر وطول أناة، وحسن تصرّف، وتعاطي مع الجميع من دون تمييز، جعل منه الرجل الثقة لدى الجميع والإنسان الذي يعرف كيف يدوّر الزوايا بإخلاص نوايا، فيتعامل بكل مسؤولية مع أكثر الملفات دقة وحساسية وأهمية.

لواء الخير، نتمنى أن تبقى بكل سعادة وخير، حتى تبقى قطرات الحُب والخير تهطل على مناطقنا وعلى كل لبنان. شكراً لواء الخير محمد خير، شكراً دولة الخير الرئيس سعد الحريري.

Post Author: morheb

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *