انهيارات كبيرة في طريق مجدلا – حلبا والأسمر يطالب مجلس الإنماء والإعمار تحمّل مسؤولياته

أدت العاصفة المتواصلة في عكّار، إلى انهيارات كبيرة للأتربة والصخور على الطريق العام الذي يربط مجدلا والعديد من البلدات ببعضها وبحلبا مركز المحافظة، وهو الطريق الذي كانت البلدية قد عملت على توسعته مؤخراً تسهيلاً لحركة الناس.

رئيس بلدية مجدلا محمد سعيد الأسمر قال: لقد زارنا اللواء خير بعد مناشدات عديدة وأكد أن الهيئة العليا للإغاثة ستعمل على بناء جدران دعم وأقنية وفلش الطريق بالإسفلت ثم فوجئنا باتصالات ترد من مجلس الإنماء والإعمار بأنه كلّف شركة (التيم) وضع دراسات وخرائط للطريق وأرسلوا فريقاً أجرى الكشف قبل مدة”.

أضاف: أناشد مجلس الإنماء والإعمار بتنفيذ ما وعدنا به سريعاً أو ترك الأمر للهيئة العليا للإغاثة، لأن هذه بداية الغيث والطريق يتعرض لانهيارات يومية ومن هنا حتى نهاية الموسم يكون الطريق تضرر بالكامل.

وشدد على أن ليس في البلدية إلا جرافة واحدة  صغيرة من نوع “بوب كات” تعمل على هذا الطريق وكل مخلفات العاصفة، ولا إمكانات مادية لدى البلدية وعلى مجلس الإنماء والإعمار تحمل مسؤولياته في هذا الشأن.

يشار إلى أن الطريق المذكور يربط العديد من القرى والبلدات بحلبا عبر مجدلا، وهو متنفس حيوي للهاربين من زحمة مفترق برقايل.

Post Author: morheb

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *