جان موسى: للتعويض على المزارعين ومتضامنون مع القرى التي طالتها يد الغدر بالسرقة

سلسلة مواقف لرئيس الجمعية اللبنانية للإنماء الريفي المهندس جان موسى، حيث أمِلَ:« أن يشهد لبنان خلال العام الجديد نهضة اقتصادية وخدماتية معربا عن تهانيه للعكاريين خاصة واللبنانيين عامة بالاعياد المجيدة متمنيا ان تشكل الحكومة باسرع ما يمكن».

وأعلن موسى عن تضامنه الكامل «مع القرى العكارية التي طالتها يد الغدر بالسرقة وانتهاك الحرمات والممتلكات وقال ان المواطن العكاري لا يحتمل التعديات المتكررة على املاكه الخاصة التي استدانها لتسهل عليه ظروف عمله مشددًا على ضرورة توقيف عصابات السرقة وسوقهم الى المحاكمة لأنها تسبب خللاً في الأمن الإجتماعي والإقتصادي».

وطالب موسى«بالتعويض على مزارعي عكار جراء أضرار العاصف التي أتت على المواسم الزراعية في بساتين الحمضيات والبيوت البلاستيكية وغير زراعات ما يستدعي التحرك السريع للهيئة العليا للاغاثة لمسح الأضرار والتعويض على المزارعين».

كلام موسى جاء خلال استقباله وفوداً شعبية وفاعليات مختلفة في دارته ببلدة جبرايل مهنئة بالأعياد، حيث أكّد «أننا مستمرون إلى جانب أهلنا في عكار نسير وإياهم على خط الإنماء وإيجاد فرص العمل للشباب العكاري وفق مخطط علمي مدروس يحاول توفير اكبر عدد من فرص العمل المفترضة مع تمنياتنا  ان تفضي الحوارات الجارية الى تشكيل حكومة جديدة تتمثل فيها عكار اسوة بباقي المناطق اللبنانية فالوضع اللبناني العام يميل الى الوراء بسبب لعبة شد الحبال التي يمارسها بعض الفرقاء لاشباع غرورهم الخاص بمعزل عما تحتاجه المصلحة الوطنية العليا فنلمس تهميشا  لحاجة اللبنانيين الى حكومة إنقاذ في  مختلف المجالات الخدماتية والسياسية والاقتصادية محذرا من مغبة الاستمرار في مسلسل السرقات المتنقلة بين بلدة وأخرى».

وختم بدعوة الأجهزة الأمنية المختصة«إلى ملاحقة عصابات السرقة وسوقها الى المحاكمة واعادة الممتلكات المسروقة إلى أصحابها فنحن في عكار لا نحتمل سرقات لاملاك لم نسدد بدلها الى مصادرها».

Post Author: morheb

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *