إستياء لدى مخاتير عكّار: نرفض العمل مع OMT

 

حالة استياء عارمة تسود أوساط المخاتير في عكّار فما الخطب يا تُرى؟ ما هو من صلاحيات المخاتير تقوم شركة OMT بالدخول على خطه، ما يضع الثقة بين المختار والمواطن على المحك برمتها.

ولهذا السبب، تداعى رؤساء روابط المخاتير في إتحاد روابط مخاتير عكّار إلى اجتماع على عجل في مكتب المختار زاهر الكسّار رئيس الإتحاد في ببنين، وحضره: رئيس رابطة مخاتير الشفت المختار عصام مطر والمختار محمود الشيخ رئيس رابطة مخاتير نهر أسطوان والمختار عماد الدين العلي رئيس رابطة مخاتير السهل وعدد من المخاتير في الهيئة الإدارية.

تداول المجتمعون في موضوع تسليم الهويات للمواطنين عبر OMT وكانت كلمات لرؤساء الروابط عبّروا فيها عن “إعتراض المخاتير على تسليم الهويات إلى المواطن من وعبر OMT حيث اعتبروا أن العلاقة بين المختار والمواطن هي علاقة ثقة ولا يريدون أن يحصل أحد على البيانات سوى وزارة الداخلية”.

المخاتير أشاروا إلى أن “مراكز ال OMT تقوم بالإتصال بالمواطنين وتطلب مبلغ ٢٠ ألف ليرة لبنانية لحصولهم على هوية وهذا غير مقبول من قبلنا”.

وتمنى المخاتير على وزارة الداخلية والبلديات ” فسخ العقد فوراً مع ال OMT والذي من شأنه أن يزعزع الثقة بين المختار والمواطن وإلا فإنهم مضطرين إلى وقف المعاملات فوراً”.

Post Author: morheb

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *